• فبراير 20, 2024

قبل الاجتماع الرفيع بالرباط.. رئيس الوزراء الاسباني يصل المغرب ويلتقي العاهل المغربي واشادة بـ”تطور المرحلة الجديدة للشراكة الثنائية”.. واسبانيا تتعهد باستثمار 870 مليون دولار

 قبل الاجتماع الرفيع بالرباط.. رئيس الوزراء الاسباني يصل المغرب ويلتقي العاهل المغربي واشادة بـ”تطور المرحلة الجديدة للشراكة الثنائية”.. واسبانيا تتعهد باستثمار 870 مليون دولار

الإنتشار العربي : أجرى رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز، مكالمة هاتفية مع العاهل المغربي محمد السادس اليوم الأربعاء، قبل اجتماع رفيع المستوى ينتظر عقده غدا الخميس بالعاصمة المغربية الرباط.
وأعلن رئيس الحكومة الإسبانية على تويتر أنه أجرى للتو محادثة مع الملك محمد السادس قبل الاجتماع رفيع المستوى.
وكشف على الاتفاق على أن هذا الاجتماع سيكون ناجحاً للبلدين، مضيفا “تدعم إسبانيا والمغرب المرحلة الجديدة من علاقاتهما الثنائية”.

ويعقد، غدا الخميس، الاجتماع رفيع المستوى بالرباط، برئاسة رئيسي حكومتي المغرب واسبانيا، وسيحضر الاجتماع أكثر من عشرة وزراء من الحكومة الإسبانية، من مختلف القطاعات.
وأشاد الملك محمد السادس، خلال محادثاته مع سانشيز، بـ”التطور الذي تشهده المرحلة الجديدة للشراكة الثنائية، في سياق من التشاور والثقة والاحترام المتبادل”، وذلك منذ اللقاء الذي جرى في 07 نيسان أبريل 2022 بين العاهل المغربي ورئيس الحكومة الإسبانية، حيث تم تفعيل الالتزامات التي تضمنها البيان المشترك المعتمد بهذه المناسبة بشكل جوهري.
ونوه الملك المغربي، وفق ما نقلته وكالة الانباء المغربية، بانعقاد الدورة الثانية عشرة للاجتماع رفيع المستوى المغرب-إسبانيا، بعد ثماني سنوات على عقد آخر دورة لهذه الآلية المؤسساتية.
وفي أفق تعزيز هذه الدينامية الإيجابية في الشراكة الاستراتيجية الثنائية الممتازة، دعا محمد السادس، رئيس الحكومة الإسبانية للقيام بزيارة رسمية للمغرب، في أقرب الآجال.
وستشكل هذه الزيارة مناسبة سانحة لتعزيز العلاقات الثنائية بشكل أكبر، من خلال اعتماد مبادرات ملموسة تتميز بالنجاعة، وبمشاريع فعلية في مختلف المجالات الاستراتيجية ذات المنفعة المشتركة، وفق مصادر رسمية.
واستقبل رئيس الوزراء المغربي، عزيز أخنوش، نظيره الإسباني، اليوم الأربعاء، لدى وصوله إلى الرباط للمشاركة في الاجتماع الثاني عشر رفيع المستوى، لتطبيع العلاقات الثنائية.
وعقد الاجتماع الأول قبل أن يذهب كلاهما إلى منتدى الأعمال الذي يعد بمثابة مقدمة للاجتماع رفيع المستوى.
تولي السلطة التنفيذية الإسبانية أهمية كبيرة لهذا المنتدى لتعزيز العلاقات في المجال الاقتصادي والتجاري، وهو الهدف الذي يتم من خلاله تناول البروتوكول المالي الذي سيتم التوقيع عليه خلال القمة والذي سيسهل من خلال هبة 800 مليون يورو (870 مليون دولار) من الاستثمار من خلال الشركات الاسبانية في المغرب.
وكشفت وكالة الأنباء الاسبانية، أنه كان من المقرر أن يحضر رئيس الجمعية الإسبانية لأصحاب العمل، أنطونيو غارامندي، المنتدى، لكنه في النهاية لم يسافر إلى الرباط “لأسباب شخصية”.
وأكد ذات المصدر، أنه سيتم توقيع حوالي عشرين اتفاقية، يوم الخميس، بعد الزيارة التي سيقوم بها سانشيز في مرقد السلطان الراحل محمد الخامس.
مصادر حكومية إسبانية أشارت قال عن الزيارة التي وصفت بـ “التاريخية” للمغرب، أن بيدرو سانشيز مصمم على المضي قدماً نحو تدعيم العلاقات مع الرباط حتى لا تتأثر بالأزمات السياسية، من خلال وضع لبنات التعاون الاستراتيجي خلال القمة المرتقبة بالرباط.

Editor Editor

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *