• فبراير 21, 2024

تغريدات مشتبكة (7)

عادل سماره

حاكم الامارات يستقبل رئيس الكيان

لافتة كانت الضجة ضد حاكم الامارات في استقبال رئيس الكيان.

بصراحة رأيت ذلك عاديا من نظام غير عروبي بالمطلق. ولافت ومهم انسحاب الوفد الايراني مشكورا.

ولكن لماذا لم نلتفت منذ عام 1979 وخاصة حينما اعادوا العلاقة لنظام مصر كزعيم للجامعة العربية.

لماذا نسينا ان كل نظام اعاد علاقته مع نظام مصر هو تطبيعي؟ وكل نظام عربي او اسلامي لم يقاطع انظمة التطبيع هو تطبيعي. فهل كان ما قام به بن زايد غير أنه اقام حفل تطبيعي شامل بدل المفرق.

لقد ادى التطبيع التدريجي والخبيث الى تطبيع الشارع العربي عمليا وان كان عاطفيا يرفض التطبيع. وهذا وضع الانظمة في مأمن وهي تمارس الخيانة.

أليس قبول المبادرة العربية تطبيعا! أليست المطالبة بحدود 1967 تطبيعا. أليست كافة الحلول دولتين ودولة ثنائية وديمقراطية ودولة واحدة لكل الاديان او استفتاء كل الذين في فلسطين تطبيعا.

صراحة لم أجد الامر غريبا. بل الغريب هو العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين الامارات ومختلف الدول العربية والاسلامية التي تقول بان فلسطين عربية. اليس تسابق المثقفين العرب على جوائز من اثرياء الخليج الجهلة تطبيعا. اليس صمت الاعلام عن اي تطبيع عربي او اسلامي خيانة موصوفة.

بعد ما يحصل علينا الخوف من ان نكذب على أنفسنا وعلى الناس. هذا صراع مديد ولا بد من مواقف تأسيس.

ماذا نفهم حينما نسمع محللا عسكريا بان الحرب ستبقى محدودة ولن تأخذ شكلا إقليميا؟

نفهم ان الحرب هي: غزة مقابل

1) الكيان وامريكا واوروبا

2) الصمت المعيب ل 57 نظام عربي واسلامي

3) انتهازية روسيا والصين

4) وخنوع مليار ونصف عربي ومسلم فليغادوا الصراخ في الشوارع لأنه صار تافها.

هذا سيزعج ادوات نظام ونظام فليكن. ولينطلق عملاء الانظمة من مثقفين وأكاديميين.

 لا عذر لصمت مق/اوم/ة اليمن والعراق عن الامارات وامريكا في بلدانهم لان النضال حتى التحرير.

■ ما معنى وجود مواقع وفضائيات تلهج بمديح هذا النظام العربي او الاسلامي او ذاك! بعد كل ما يحصل. اليس هذا شبقا للعبودية؟

ان الكفر بكافة هذه الانظمة والقوى هو بداية الطريق إلى الحرية والتحرر والتحرير.

■ منذ 7تشرين كان السؤال: ماذا بعد العدوان على غزة. اجاب الكيان لا يهمنا سنواصل ستة اشهر. اما العربان ومشايخ طهران فثرثروا هذيانا عن دولتبن ودولة واحدة للثلاثة اديان او لساكني فلسطين او للاصليين….الخ وكل هذا هروبا من عار ترك الفلسطينيين لوحدهم..بينما منذ الصباح الباكر واصل الكيان العدوان.

خذلان 1982 يتكرر.

■ رأيت صورة طفل من غزة بجانب اغراض من لصوص السعودية فاصبت بالصدمة كيف لم يتم طمر المصور بالأحذية. كل من يقدم لشعبنا اي شيء ويعلن عنه هو عدو وتافه يستثمر سياسيا وطائفيا لأننا ندافع عن مليار ونصف من الخنوع. نحن الشرف.

■ هدنة هشة في غزة وعدوان شامل على الضفة. لن نسأل عن وحدة الساحات والجبهات ولكن على الشعب العربي اقتلاع التطبيع خاصة وان الانظمة التي تتولى رعاية الهدنة هي انظمة التطبيع. هناك خبث وجبن وتأمر وتلطي.

✺ ✺ ✺

Al Enteshar Newspaper

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *